جريدة وطنية تغطي كل المكاتب الولائية والجهوية واللجان

بيــان مشترك رقم: 22/2018.

نظراً لعدم التزام وزارة التربية الوطنية بتعهداتها فيما تعلق بمعالجة اختلالات القانون الأساسي نتيجة القفز الممنهج على عمل اللجنة التقنية المشتركة، عقد المكتب الوطني للاتحاد جمعية عامة مشتركة للجان الوطنية للأسلاك التالية: موظفي المصالح الاقتصادية، موظفي المخابر، موظفي التوجيه و الإرشاد المدرسي و المهني، مساعدي و مشرفي التربية و ذلك بالمقر الوطني بتاريخ 08 نوفمبر 2018، حيث خلص المجتمعون إلى:

 

  • تثمين الحراك النقابي للأسلاك خلال الوقفات الاحتجاجية الجهوية بكل من باتنة، عين الدفلى، غليزان و الأغواط يوم الـ 25 من الشهر المنصرم.
  • التمسك بعمل اللجنة التقنية المشتركة بين الوزارة والنقابات في معالجة اختلالات القانون الخاص تحقيقا لمبدأ العدالة والإنصاف في التصنيف والترقية والإدماج بين مختلف الأسلاك.

 

و بعد نقاش جاد و مسؤول لكل تطورات الساحة التربوية و النقابية تقرر ما يلي:

 

  • عقد جمعيات عامة ولائية مشتركة يوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 قصد التجنيد و تحضير الوقفات الولائية و الوقفة الوطنية.
  • تنظيم وقفات احتجاجية ولائية مشتركة يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018 أمام مديريات التربية عبر كل التراب الوطني.
  • تنظيم وقفة احتجاجية وطنية مشتركة يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 أمام مديرية التربية لولاية البليدة.

 

 ختاماً: فإن الاتحاد يحذر من الاستمرار في تجاهل مطالب الأسلاك التي مسحها الإجحاف، و يدعو كل موظفي القطاع إلى مزيد من الاتحاد والتضامن ورص الصفوف والاستعداد التام لإنجاح الحركات الاحتجاجية إلى غاية استرجاع الحقوق المشروعة.

 

“ما ضاع حق وراءه طالب”

حمل البيان بصيغة pdf

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

close-link
close-link