جريدة وطنية تغطي كل المكاتب الولائية والجهوية واللجان

كلمة رئيس الاتحاد في الملتقى الوطني للعلوم الاسلامية

صادق دزيري .. هويتنا الإسلامية و الوطنية خط احمر

 

تاكيدا لمواقفه الثابتة اتجاه مواد الهوية الوطنية ،نظم الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين بالتنسيق مع جمعية العلماء المسلمين الملتقى الوطني الثاني حول تدريس العلوم الإسلامية في المنظومة التربوية يومي 17/18حويلية 2018بالمكتبة الوطنية للحامة تحت عنوان “تدريس العلوم الإسلامية و دورها في تعزيز الهوية و المواطنة و محاربة الآفات الاجتماعية ” و أكد السيد الصادق الدزيري رئيس الاتحاد في مداخلته القيمة التي استهلها بسرد بعض النصوص الواردة في القانون التوجيهي للتربية و التي تؤكد كلها على ضرورة التركيز على تدريس مواد الهوية الوطنية من تربية إسلامية و تاريخ في كل المناهج التعليمية و في جميع الاطوار لتكوين جيل متشبع بالقيم الإسلامية و الروحية و الأخلاقية و الحضارية لديننا الحنيف و لحماية المجتمع من الآفات الاجتماعية و التيارات الخارجية و لتقوية الجبهة الداخلية للمجتمع ، فإذا لم نقدم لأبنائنا العقيدة الإسلامية الصحيحة في مناهجنا التربوية ،فسوف يتجه بأخذها من مواقع التواصل الاجتماعي فيحدث التشويه و الانحراف للدين ، لهذا فإننا نجدد تمسكنا بضرورة الإبقاء على المواد الهوية الوطنية في امتحان شهادة البكالوريا و إعطاءهامكانتها التي تليق بها في جميع الشعب .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
close-link
close-link