جريدة وطنية تغطي كل المكاتب الولائية والجهوية واللجان

الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين

بيان المجلس الوطني رقم 09-2018

الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين

 U.N.P.E.F      

المكتب الوطني : 01 شارع محمد مادة – ساحة أول ماي –  الجزائر

   www.unpef.dz       contact@unpef.dz      +213 21 659 516 / 21 657 883

       وهران في : 28-04-2018

بيان المجلس الوطني رقم : 09/2018

      في الوقت الذي يستعد فيه عمال العالم للاحتفال بعيدهم السنوي يوم الفاتح ماي ، فخورين بإنجازاتهم الاجتماعية والمهنية بعد صراع مرير مع القوى المستبدة ، فإن الساحة التربوية والنقابية في الجزائر تشهد امتعاضا وتذمراً شديدينً جراء الانتهاكات الصارخة والخروقات المتعمدة التي تتعرض لها قوانين الجمهورية والمواثيق الدولية خاصة في مجال ممارسة  الحق النقابي والحوار الاجتماعي ، هذه الانتهاكات التي فسحت المجال أمام الخارجية الامريكية للتطاول على قيم وأخلاقيات المجتمع الجزائري في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان لعام 2017 ، ناهيك عن ردود الفعل الرافضة  للإجراءات الاستفزازية الأخيرة لوزارتي التربية الوطنية والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي . في هذه الظروف المضطربة تنعقد الدورة الرابعة والثلاثون للمجلس الوطني أيام 09،10 و11 شعبان 1439هـ الموافق لـ 26،27 و28 أفريل 2018 بثانوية علال سيدي محمد بوهران ، حيث تناول المجلس بالمناقشة والتحليل كل الملفات والقضايا ذات الاهتمام وخلص إلى ما يلي :

  • نعزي أنفسنا والشعب الجزائري ومن خلاله مؤسسة الجيش الوطني الشعبي في فقدان 257 شهيد من حماة الوطن المفدى على إثر حادث سقوط الطائرة العسكرية الأليم .
  • اشراك الاتحاد في أي مشروع يتعلق بالمنظومة التربوية بما في ذلك إعادة هيكلة شهادة البكالوريا ، والتحذير من المساس بمواد الهوية الوطنية .
  • الرفض المطلق للتضييق على الحريات النقابية والإجراءات التعسفية التي أقرتها وزارة العمل انفراديا بمراسلة إلى النقابات فيما يتعلق بالإحصاء والتمثيلية النقابية دون الرجوع إلى قوانين الجمهورية المنظمة للعملية لا سيما القانون  90-14 ، الأمرية 96-12 والمنشور 97-009  الساري المفعول .
  • التأكيد على مواصلة النضال في إطار التكتل النقابي لمختلف القطاعات حول الملفات المرفوعة ( قانون التقاعد ، مشروع قانون العمل ، القدرة الشرائية والحريات النقابية ) .
  • تحسين الوضعية الاجتماعية للعمال المهنيين والأسلاك المشتركة بالإلغاء الكلي للمادة 87 مكرر وإعادة النظر في أنظمتهم التعويضية.
  • المعالجة الجدية لاختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية بما يفضي إلى القضاء النهائي على الرتب الآيلة للزوال ويحقق العدالة والإنصاف في التصنيف والإدماج والترقية لكل الأسلاك رافضين ما تضمنته الوثيقة الأخيرة للتصنيفات من اختلالات جديدة ، والتمسك بعمل اللجنة التقنية المشتركة .
  • التمسك بالمقترحات المقدمة من طرف الاتحاد والمتبناة من طرف وزارة التربية في اللقاءات التفاوضية الثنائية على إثر الإضرابات الأخيرة حول مطالب موظفو المصالح الاقتصادية ، التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني ، مساعدو ومشرفو التربية ، التغذية المدرسية والمخابر .
  • إعادة النظر في الحجم الساعي لأساتذة التعليم الابتدائي والأساتذة المكونين في الأطوار الثلاثة ، مع إيجاد حل نهائي للأساتذة المتكونين بعد 03 جوان 2012 .
  • تحيين حساب منحة المنطقة الجغرافية على أساس الأجر الجديد بدلاً من الأجر القاعدي لسنة 1989 .

ختـاماً : فإن المجلس الوطني يحمل السلطات العمومية مسؤولية التراجع عن تضحيات ومكتسبات الموظفين والعمال والاستمرار في سياسة الخنق للحريات النقابية والتعامل الأمني مع الكثير من الحركات الاحتجاجية السلمية بدلا من التأسيس لحوار اجتماعي فاعل وجاد ، ويؤكد على أن الاتحاد نقابة وطنية فاعلة تستمد تمثيليتها من الواقع الميداني بتصريح لوزارة العمل في نهاية مارس 2018 بـ 160 ألف و887 منخرط والرصيد النضالي التاريخي بمواقفها .

ما ضاع حق وراءه طالب

       

تحميل البيان البيان رقم 09 للمجلس الوطني في دورته 34 بصيغة PDF البيان رقم 09 للمجلس الوطني في دورته 34.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
close-link